يوم دراسي إفتراضي حول حوادث المرور في الوسط الحضري – الأسباب و التوصيات

يوم دراسي إفتراضي حول حوادث المرور في الوسط الحضري – الأسباب و التوصيات

تحت إشراف نيابة مديريـة الجامعة للعلاقـات الخارجية و التعاون، نظـم معهد تسيير التقنيات الحضرية يوما دراسيا إفتراضيا بالتنسيق مع المندوبية الوطنية للأمن في الطرق و بمشاركـة مصالح شرطة ولاية قسنطينة و الحماية المدنية لولاية قسنطينة ، و كان اليوم الدراسي نظم بصيغتيه الحضورية و عبر الخط، و تمحور موضوع اليوم الدراسي حول : حوادث المرور في الوسط الحضري: الأسباب و التوصيات
: وتم تتويج اليوم الدراسي بجملة من التوصيات و التي تمحورت حول
أهمية البحث في الاسباب التقنية المرتبطة بالتصميم الشوارع و تخطيطها و التي لها علاقة بحوادث المرور في الأوساط الحضرية
تنسيق التعاون بين مختلف الفاعلين في النقل الحضري و الحركية للتقليل من الحوادث المرتبطة بالحضر
توسيع الدراسات المرتبطة بالنقل الحضري و حوادث المرور في الأوساط الحضرية
و للعلم من بين التكوينات المعتمدة في معهد تسيير التقنيات الحضرية و التي تهتم بقضايا النقل الحضري أو السلامة المرورية هي
ماستـر أكاديمـي هندسـة حضريـة: تخصص نقل وحركية وكذا ماستر مهني أقاليـم مدن و صحة

اليوم التكويني الأول حول الدرون و إستعمالاته في الخرائط و العمران

نظم معهد تسيير التقنيات الحضرية  يوم 02 أوت 2020 يوما تكوينيا حول إستعمال الدرون في الخرائط و العمران، وتمت الدورة التكوينية الأولى بحضور شركاء من الحماية المدنية و مصالح التعمير للولاية المنتدبة علي منجلي إضافة إلى أساتذة و طلبة من المعهد و يعد هذا اليوم التكويني نتيجة لتوصيات اليوم الإعلامي الأول الذي عقد في تاريخ 25 جوان 2019 من العام المنصرم بالتنسيق مع مركز البحوث في التكنولوجيا الصناعية، و مستقبلا سيتم برمجة سلسلة من الدورات التكوينية التطبيقية للتحكم أكثر في برامج التحليل الرقمي للصور الفضائية عبر الدرون كونها اليوم من أحدث الوسائل  و التقنيات المعتمدة في الدراسات و البحوث العلمية لما لها من أهمية من حيث ربح الوقت و دقة المعطيات
تحميل البرنامج 

يوم دراسي حول أهمية التطبيقات الذكية في إدارة النفايات

تزامنا مع الإحتفاء بفعاليات اليوم الوطني للمدينة في طبعته السابعة، وبحضور مدير الجامعة السيد أحمد بوراس وإطارات من الوكالة الوطنية للنفايات و مديرية البيئة لولاية قسنطينة و مدير دار البيئة لولاية قسنطينة، نظم معهد تسيير التقنيات الحضرية نظم معهد تسيير التقنيات الحضرية وعلى مدار يومين تظاهرة علمية تمحورت حول أهمية التطبيقات الذكية في تسيير النفايات، و تنوعت المداخلات حول تطوير التطبيقات الرقمية في تسيير النفايات وكذا جمع المبيانات و المعلومات الخاصة بالنفايات وهي تقنيات من شانها ان ترفع أداء التسيير البيئي الفعال للنفايات بمشاركة إيجابية لمختلف الفاعلين، و في اليوم الثاني تمثل في عروض قام بها الطلبة و التي من شأنها ان تكون مشاريع بحث أو مشاريع مؤسسات ناشئة، تمثلت اساسا في أفكار تخص ميدان تدوير النفايات أو ميدان التحسيس والتوعية الرقمي