خرجة ميدانية علمية إلى إقليـم ولاية ميلة

خرجة ميدانية علمية إلى إقليـم ولاية ميلة

نظم معهد تسيير التقنيات الحضرية من خلال إشراك  أساتذة المعهد متعددي التخصصات من الجيولوجيا، التهيئة العمرانية، الهندسة المعمارية، الهندسة المدنية، علم الإجتماع و بحضور أساتذة من جامعة قسنطينة 1 و جامعة أم البواقي ، وتمت الخرجة الميدانية العلمية بالتنسيق مع نيابة مديرية الجامعة للعلاقات الخارجية و التعاون خرجة ميدانية علمية إلى إقليم ولاية ميلة و بمرافقة مهندسيين من المصالح التقنية لولاية، و تم التوقف في عدة محطات ميدانية أهمها سد وادي القايم موضع إنزلاقات التربة التي حدثت جراء الزلزال الأخير.و تم إختتام الزيارة بلقاء مع السيد رئيس ديوان الوالي و تم التوافق على عدة نقاط أهمها إمكانية إجراء دراسات مشتركة حول المخاطر الطبيعية و اثارها على البنية التحتية ، الخرائط الرقمية للأخطار المختلفة المهددة للمنطقة، وكذا أدوات التعمير و التهيئة و أهميتها في التنظيم المجالي

اليوم التكويني الأول حول الدرون و إستعمالاته في الخرائط و العمران

نظم معهد تسيير التقنيات الحضرية  يوم 02 أوت 2020 يوما تكوينيا حول إستعمال الدرون في الخرائط و العمران، وتمت الدورة التكوينية الأولى بحضور شركاء من الحماية المدنية و مصالح التعمير للولاية المنتدبة علي منجلي إضافة إلى أساتذة و طلبة من المعهد و يعد هذا اليوم التكويني نتيجة لتوصيات اليوم الإعلامي الأول الذي عقد في تاريخ 25 جوان 2019 من العام المنصرم بالتنسيق مع مركز البحوث في التكنولوجيا الصناعية، و مستقبلا سيتم برمجة سلسلة من الدورات التكوينية التطبيقية للتحكم أكثر في برامج التحليل الرقمي للصور الفضائية عبر الدرون كونها اليوم من أحدث الوسائل  و التقنيات المعتمدة في الدراسات و البحوث العلمية لما لها من أهمية من حيث ربح الوقت و دقة المعطيات
تحميل البرنامج 

يوم إعلامي حول التعليم الرقمي عن بعد

GOOGLE CLASSROOM نظم المعهد يوما إعلاميا حول التعليم الرقمي عن بعد أرضية
بتاريخ 05 مارس 2020 بقاعة المحاضرات الصغرى بالمعهد من تقديم السيدة أسماء لقرون ، وتعد هذه الأرضية الرقمية الأسهل في التدريس عن بعد كونها ترتكز على البريد الإلكتروني بالدرجة الأولى، و تسمح للأستاذ بوضع الدروس و الأعمال التوجيهية لفائدة الطلبة، و الذين بدورهم يمكنهم التجاوب مع الدروس والأعمال التوجيهية عبر الارضية الرقمية
هذه الدورة ستمكن أساتذة المعهد الشروع في تقديم محاضرات وأعمال تطبيقية عن بعد، لاسيما لدفعات الماستر نظرا لقلة العدد، وتعتبر أول تجربة تدخل في إطار سياسة رقمنة القطاع التي باشرتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

يوم إعلامي و تحسيسي حول أهمية برنامج CABDEL

في إطار سياسة تفتح الجامعة على مختلف الشركاء اللإقتصاديين و الإجتماعيين، نظم معهد تسيير التقنيات الحضرية يوما إعلاميا و تحسيسيا حول أهمية برنامج كابدال في التنمية المحلية: بلدية الخروب نموذجا، و ذلك بحضور المنسقة المحلية لبرنامج كابدال بالخروب، وكذلك فاعلين جمعويين حاملين لمشاريع، وكذا ممثل رئيس لمجلس الشعبي البلدية للخروب ،حضر الفعاليات الأساتذة و الطلبة، أين تم شرح مراحل البرنامج و أهدافه و أهمية مشاركة المجتمع المدني و المواطن كشريك أساسي في عملية التنمية من خلال الإقتراح و المتابعة الايجابية و تثمين المبادرات الإيجابية لاسيما من خلال المجلس الإستشاري الذي يعد حلقة رئيسية في الإقتراح المرافقة لعمل المجالس المنتخبة

يوم دراسي حول أهمية التطبيقات الذكية في إدارة النفايات

تزامنا مع الإحتفاء بفعاليات اليوم الوطني للمدينة في طبعته السابعة، وبحضور مدير الجامعة السيد أحمد بوراس وإطارات من الوكالة الوطنية للنفايات و مديرية البيئة لولاية قسنطينة و مدير دار البيئة لولاية قسنطينة، نظم معهد تسيير التقنيات الحضرية نظم معهد تسيير التقنيات الحضرية وعلى مدار يومين تظاهرة علمية تمحورت حول أهمية التطبيقات الذكية في تسيير النفايات، و تنوعت المداخلات حول تطوير التطبيقات الرقمية في تسيير النفايات وكذا جمع المبيانات و المعلومات الخاصة بالنفايات وهي تقنيات من شانها ان ترفع أداء التسيير البيئي الفعال للنفايات بمشاركة إيجابية لمختلف الفاعلين، و في اليوم الثاني تمثل في عروض قام بها الطلبة و التي من شأنها ان تكون مشاريع بحث أو مشاريع مؤسسات ناشئة، تمثلت اساسا في أفكار تخص ميدان تدوير النفايات أو ميدان التحسيس والتوعية الرقمي

محاضرة حول نظم المعلومات الجغرافية و تطبيقاتها في إدارة النفايات

في إطار التعاون بين جامعة  قسنطينة 03 و جامعة روستوك في إطار الشراكة في تأطير ماستر مهني تسيير مستدام للنفايات في الوسط الحضري، نظم معهد تسييير التقنيات الحضرية سلسلة محاضرات من تقديم باحثين من جامعة روستوك ، من بينها محاضرة و عمل تطبيقي : حول نظم المعلومات الجغرافية و تطبيقاتها في إدارة النفايات من تقديم البروفسور بيل رافل و هذا بحضور طلبة الماستر تخصص تسيير مستدام للنفايات في الوسط الحضري، وكذا طلبة نفس التخصص من جامعة البليدة 2 و بحضور الأساتذة المؤطرون للماستر